الجمعة, أبريل 3, 2020
الرئيسيةعاجلتقرير أمريكي : مصر الوجهة السياحية الأكثر نموًا عام 2018
عاجلنظرة

تقرير أمريكي : مصر الوجهة السياحية الأكثر نموًا عام 2018

“منذ فترة زرت وادي الملوك، فتنت بالمكان بكل ما يحتويه عن الفراعنة، المومياوات، الذهب، واللعنات.. فهو الحلم الذى لطالما راودني لزيارة مصر.. لم أتمكن من زيارتها فى بادئ الأمر لما مرت به من أحداث صاخبة واضطرابات سياسية إلى جانب الهجمات الإرهابية التي تستهدف السياح على مدار سنوات.. حتى استقرت مصر تماما وأصبحت آمنة للسفر.. منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم فى عام 2014”.

بهذه العبارات بدأت الصحفية الشابة بريانا ويلسون تقريرها، الذى نشرته اليوم الثلاثاء، مجلة «فوربس» الأمريكية، بعد زيارتها مؤخرًا لمعالم مصر السياحية وعلى رأسها أهرامات الجيزة ووداى الملوك والملكات.

وقالت ويلسون إن هناك الكثير من المسافرين ينتظرون أيضًا المجىء لمصر، وبحسب أحدث تقرير لمنظمة الأمم المتحدة العالمية عن السياحة فى سبتمبر 2018، شهدت مصر زيادة بنسبة 55.1٪ في مجال السياحة، مما يجعلها الوجهة السياحية الأسرع نموًا هذا العام.

وأضافت أن الملايين من الأجانب يستعدون لزيارة مصر، لما تتضمنه برامج السياحة فيها فيها من مسارات رحلات وفرص لتجربة زيارة المعالم على أرض الواقع، كما أصبحت الفرصة للزيارة الآن أسهل بكثير، بدءًا من الحجز بأسعار معقولة أكثر من أي وقت مضى.

وأشادت بريانا بالتأمين العالى للمنشآت السياحية التى قامت بزيراتها، والشعور بالآمان التام، لما مرت به من إجراءات أمنية أكدت لها أن كل شىء على مايرام، وأنها راضية تماماَ عن تكاليف رحلتها التى كانت مناسبة تماماًَ لميزانيتها.

واستعرضت المشاهد التى لا تنسي بسبب جمالها، من نافذتها فى أحد فنادق القاهرة الفاخرة المطلة على نهر النيل مباشرةً، إلى توافر وجود سائق خاص ومرشد سياحي، يرافقانها في رحلتها وصولًا لمعبد أبو سمبل، وحتى العودة مجددًا للقاهرة.

ثم بداية فصل جديد فى قصة حبها لمصر، بعد زيارة هرم زوسر الذي يعود تاريخه إلى القرن السابع قبل الميلاد في سقارة، ثم تسلق الهرم الأكبر، والسير عبر وادي الملوك وزيارة قبر الملك توت عنخ أمون، ومعبد الأقصر.

واختتمت تجربتها بأنها تعتبر وادي الملوك أكثر المعالم السياحية روعة في العالم، لدرجة أن المكان جعلها تشعر بسحره الفريد، ولم تكن مصدقة نفسها وهى تري باقي السياح مفتونين بجمال مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *