الخميس, يوليو 2, 2020
الرئيسيةعاجلبوتين عن انسحاب أمريكا من معاهدة الصواريخ: سنرد على ذلك
عاجلعالم وعرب

بوتين عن انسحاب أمريكا من معاهدة الصواريخ: سنرد على ذلك

أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، أن بلاده لا ترغب فى نسف معاهدة اتفاقية الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، مشددًا على أن موسكو سترد بالشكل المناسب فى حال انسحبت واشنطن منها.

وتعليقًا على تصريح وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، بشأن عزم واشنطن الانسحاب من هذه المعاهدة فى غضون 60 يومًا إذا لم تلتزم موسكو بمسؤولياتها، قال بوتين إن “تصريحات السيد بومبيو جاءت متأخرة إلى حد ما، فى البداية أعلن الجانب الأمريكى أنه يعتزم الانسحاب من المعاهدة، ومن ثم بدأ بالبحث عن ذرائع، لأن عليهم القيام بذلك”، موضحا أن “حجتهم هى قيامنا بانتهاك أمر ما، لكنهم كالعادة لم يقدموا أى أدلة”.

وأكد الرئيس الروسى على أن “القرار اتخذ منذ وقت، وتكتموا عليه، متوهمين أننا لن نلاحظ ذلك، إلا أن ميزانية البنتاجون تشمل تطوير هذه الصواريخ، ولم يعلنوا عن قرار انسحابهم إلا بعد ذلك”.

وفى وقت سابق، وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الاتهامات الأمريكية بعدم تنفيذ موسكو التزامها نحو معاهدة حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، بأنها أوهام لا أساس لها. وأفادت بتسليم السفارة الأمريكية فى موسكو مذكرة إلى وزارة الخارجية الروسية حول نية واشنطن تعليق التزاماتها بمعاهدة حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى بعد 60 يومًا، إذا لم تعد روسيا إلى مراعاة هذه المعاهدة.

وقالت: “لقد قبلنا هذه الوثيقة لبحثها. وهى تتضمن اتهامات فارغة لا دليل على صحتها بشأن ما يسمى انتهاك الجانب الروسى تلك المعاهدة”.

جاءت هذه التصريحات ردًّا على إعلان وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو بأن الولايات المتحدة ستعلّق التزاماتها بموجب معاهدة الصواريخ النووية متوسطة وقصيرة المدى فى غضون 60 يومًا “إذا لم تلتزم موسكو بمسؤولياتها”.

وأشار بومبيو، خلال اجتماع وزراء خارجية حلف الناتو فى بروكسل، إلى أن مفتاح إنقاذ المعاهدة فى أيدى روسيا وحدها، مضيفا بأنه إذا لم تعد موسكو إلى التزاماتها خلال الفترة المذكورة فسوف تطلق الولايات المتحدة إجراءات الانسحاب من المعاهدة والتى ستستغرق 6 أشهر.

واتهم وزير الخارجية الأمريكى روسيا بخرق الالتزامات المترتبة عليها بموجب المعاهدة، قائلا إن منظومة SSC-8 الصاروخية (المعروفة أيضا بـ” “9 أم 729”) تشكل خطرا على أوروبا. وذكر بأنه لم يعد من المعقول من الناحية الاستراتيجية أن تلتزم الولايات المتحدة بالمعاهدة من جانب واحد، مؤكدا أن واشنطن ستبحث مع الدول الأوروبية الخطوات المقبلة إزاء الموضوع.

من جانبه، اتهم حلف الناتو أيضا روسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى الموقعة بين موسكو وواشنطن فى عام 1987. وقال إن “الحلفاء توصلوا إلى أن روسيا قامت بتطوير ونشر منظومة صاروخية من نوع “9 أم 729″، وهى تنتهك المعاهدة وتمثل مخاطر جدية على الأمن الأوروبى- الأطلسى”، مضيفا: “نحن نؤيد بقوة استنتاجات الولايات المتحدة بأن روسيا انتهكت التزاماتها نحو معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *