السبت, سبتمبر 26, 2020
الرئيسيةنظرةتقاريرأيام ويطوى الزمن صفحة عام 2018 ويضعها فى التاريخ الإنسانى
تقاريرعاجل

أيام ويطوى الزمن صفحة عام 2018 ويضعها فى التاريخ الإنسانى

بدأ عام 2018 فى جمع أوراقة استعدادا للرحيل ، فمع نهاية شهر ديسمبر الحالى يطوى الزمن صفحته بكل ماتحتويه ، ويدرجها فى التاريخ الإنسانى ، عاما ساخنا غطت احداث العنف والارهاب معظم ملامح شهوره مكونة فى مجملها عاما كاملا هو النسخة رقم 2018 فى التقويم الميلادى ، تغيرات دراماتيكية عديدة على كافة المستويات السياسية والاقتصادية حفل بها هذا العام ، عرقلت تقدمه فى اتجاة المساهمة فى صنع مستقبل افضل للبشر ، وذيلته بدعوات الجميع له بسرعة الرحيل على أمل أن يكون العام الجديد افضل واوفر حظا لبنى البشر ٠
حسابيا باقى ١٠ أيام على رحيل عام ٢٠١٨ ، تلك السنة البسيطة التى بدأت فى يوم الأثنين ، فكانت السنة ال ١٨ فى الألفية الثالثة والقرن الحادى والعشرين ، والتى حملت تحديات قاسية لأغلب شعوب الأرض من آسيا شرقا إلى الولايات المتحدة الأمريكية غربا ، سيطر على مشهدها العام قضية المهاجرين ، و الإرهاب الأسود ، والانتخابات الرئاسية التى أجريت فى أكثر من ١٧ دولة ، وشهد العام أزمات سياسية عالمية متباينة ، فكان موعدا لسقوط شخصيات بارزة وعامة ، واسدال الستار على شخصيات أخرى طويت صفحاتهم أو غيبها الموت .
احتضنت أيام العام فى طياتها الكثير من المآسى والكوارث الإنسانية والمالية التى اطاحت بأحلام البشر فى الأمن والإستقرار والرخاء الإقتصادى لتصبح احلاما مؤجلة للعام القادم الجديد ، والبعض الاخر غير قابل مطلقا للتنفيذ ، وحفلت شهوره ما بين بدايته ونهايته مواقف وقرارات مصيرية وحاسمة فى تاريخ الشعوب ، وازدحمت صفحاته بسلسلة طويلة من الاحداث المتلاحقة ، فشهد تسابقا خطيرا بين القوى المختلفة على التسليح ، كما شهد تصارعا أدى الى تأجيج الصراعات العرقية والأثنية والطائفية فى العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *