الخميس, أكتوبر 1, 2020
الرئيسيةبلدناالدولةبين جهد رئيس يبنى ويعمل ووطن ينهض بإرادة أبنائه يقع حصاد عام ٢٠١٨
الدولةبلدناعاجل

بين جهد رئيس يبنى ويعمل ووطن ينهض بإرادة أبنائه يقع حصاد عام ٢٠١٨

إنجازات على أرض الواقع بعيدا عن الحلم والوعد ، شهد عام ٢٠١٨ فى مصر الكثير من الإنجازات الخارجية والداخلية التى تجعل من هذا العام عاما استثنائيا ، لتأثيرها فى تمهيد الطريق الى المستقبل ، وحملت شهور العام ما بين بدايته ونهايته فى ظل فترة رئاسية ثانية للرئيس عبد الفتاح السيسى توسطه ، حملت تأكيد مصر لثقلها الدولى ، وتماسك الدولة ورعاية و بناء الانسان المصرى ، ووضع الصعيد على خريطة التنمية ، إلى جانب اصدار العديد من القرارات الحاسمة التى تنظم العلاقة بين المواطن والدولة ، وازدحمت صفحاته بسلسلة طويلة من المعارك المتلاحقة فى مواجهة الإرهاب وحماية تراب الوطن وتنميته ، وشهد العام تسابقا محموما بين الانجاز والتنمية فى زمن قياسى ٠
كما شهد آلام المخاض التى تسبق ميلاد مصر جديدة ، بعد فترة اختبار قاسية وتحد تاريخى غير مسبوقين ، واثبتت عبقرية المكان الزمان ، ودعم المصريين لبلدهم إصرارهم على النجاح ، وأنهم قادرون على المواجهة وعبور الصعاب بصبر وتضحية ، حيث يجسد البناء والتنمية مخزون المشاعر الوطنية الخفى فى وجدانهم والضارب فى أعماق التاريخ بجذوره غير القابلة للإقتلاع فى الوعى الجمعى للمصريين الوطنيين ٠
بجهد رئيس يبنى ويعمل ويتابع معدلات تنفيذ مشروعات التنمية ، ووطن ينهض بإرادة أبنائه ، سيأخذ التاريخ مجراه وستنتصر الإرادة الحرة للمصريين ، فمصر هى وطن كل المصريين الشرفاء المنتمين اليها المحبين لترابها المخلدين لتاريخها وحضارتها ، ولا مكان للخونة فيها ، ولن يستطيع الأعداء اسقاطها ٠٠٠عاما يستعد للرحيل دخلت مصر فيه مرحلة جديدة حاسمة من مراحل إعادة بناء شاملة للدولة والإنسان ، استنادا على التأسيس الذى تحقق لدولة وطنية عصرية تلتزم بمبادئ الحكم الرشيد والسيادة الوطنية الحرة ، ودشنت مصر حلقة جديدة حاسمة فى تاريخها عن طريق تبنى اجندة تقدميه تخاطب تغييرات العصر، وتعزز الأمن القومى المصرى بكل عناصره بمعناها الواسع ويحقق المصالح الوطنية المصرية السياسية والإقتصادية والاستراتيجية والثقافية ، وتعتمد على الحكم الرشيد واحترام حقوق الإنسان ومحاربة الفساد والمحاسبة والشفافية ، و إرادة شعب صلبة وتمنح مصر صك الثبات فى عالم متغير بزخم لايقل فى تأثيره عن دور مصر وثقلها على الصعيد المحلى والاقليمى والدولى ٠
استحوذ الشباب المصرى على قلب المشهد فى هذا العام حيث لقاءات الرئيس الدورية بصفة شهرية مع شباب مصر من المحافظات المختلفة ، ونالت المرأة المصرية نصيبها من الانصاف فى هذا العام بجعله عاما للمرأة المصرية ، ايمانا عمليا من القيادة السياسية بأنها شريكا حقيقيا فى كل خطوة على الطريق الوطنى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *