الرئيسيةبلدناالدولةالتعليم: فصول متنقلة لحل مشكلة الكثافات
الدولةعاجل

التعليم: فصول متنقلة لحل مشكلة الكثافات

استعرض الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني خلال اجتماعه مع المجلس الأعلي للأمناء والآباء  والمعلمين علي مستوي الجمهورية اليوم / الاثنين/، إستعدادات الوزارة لامتحانات نصف العام الدراسي، وذلك بحضور الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين، والدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، والمستشار علاء حسين المستشار القانوني للوزير، واللواء يسري سالم رئيس هيئة الأبنية التعليمية، والمهندس أحمد كمال رئيس المجلس الأعلي للأمناء والآباء والمعلمين، والدكتورة ايمان حسن المدير التنفيذي للمجلس، ورئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية، والأستاذ عادل محمد أمين المجلس.
وأكد الدكتور طارق شوقي أهمية دور مجالس الأمناء والآباء والمعلمين في توعية أولياء الأمور بخطة الوزارة في تطوير التعليم.. مشددا علي أن هذه المرحلة تتسم بكثير من المستجدات الملحوظة، وخاصة في مراحل تطوير التعليم في رياض الأطفال والصف الأول الإبتدائي والصف الأول الثانوي والتعليم الفني.
وأضاف أنه لابد أن يكون للمجلس دوره الكبير علي مواقع التواصل الإجتماعي للتعريف بمهامه، وتوحيد مصادر المعلومات، بحيث تأخذ كل المعلومات الصحيحة من موقع الوزارة والصفحات الرسمية كصفحة مجلس الأمناء وفيما عدا ذلك يكون غير صحيح، وذلك للحد من ظاهرة المجموعات غير الشرعية علي مواقع التواصل والتي ليس لها علاقة بالتعليم، وفي الغالب لا تمثل أولياء الأمور، ومصدر معلومات غير صحيح للإعلام، لأن الوزارة تهتم بتوصيل المعلومة الصحيحة لأولياء الأمور.
وأوضح وزير التعليم أنه علي الرغم من ان النظام الجديد بالمراحل التعليمية الأولي بدأ منذ شهرين إلا أن ردود الفعل المبدئية إيجابية جدا من جهة أولياء الأمور، وأيضا بالنسبة لتفاعل المعلمين مع المنظومة الجديدة.
وقال: إنه بالنسبة للمحتوي الموجود علي التابلت للصف الأول الثانوي، وموقع بنك المعرفة فسيحدث طفرة كبيرة جدا في مجال التعليم، ويغير من ثقافة الحفظ والتلقين بالتعليم إلي ثقافة التعلم والفهم، مضيفا أن هناك دولا كثيرة قررت الانضمام إلي بنك المعرفة المصري.
وأضاف: إنه جاري الإتفاق مع الصين لخدمة سنوات النقل بالتعليم في إطار حرص الوزارة علي تطوير كافة المراحل التعليمية، وأيضا سوف يتم عمل فصول متنقلة لحل مشكلة الكثافات، مشيرا إلي أن المشكلة الحقيقية هي كيفية توصيل الأفكار الصحيحة للمجتمع، وكيف يشكل نظام الامتحانات الحالي حالة من الرعب الشديد عند أولياء الأمور لذلك قررنا عمل امتحان تجريبي بدون درجات لتخفيف الضغط النفسي عنهم، وإقناعهم بأن التعليم ليس للحصول علي درجات وشهادات فقط، ولكن الموضوع هو التعلم الجاد مدي الحياة، والمشكلة في تغيير الثقافة عند أولياء الأمور وليس الطلاب، ونحن نريد أن تستعيد مصر ثقافة المعرفة والفخر بها’.
واكد أن الاتجاه الحالي للدولة هو أن تصبح لدينا الخبرات في كافة المجالات بدلا من إستيراد الخبرات من الدول الأخري، لذلك لابد أن نعمل علي تمكين أنفسنا في التعليم والصناعة والزراعة، وغيرها من المجالات التي تعمل علي نهضة الدولة المصرية.
وأضاف أن الأجدر بنا أن نتعلم سريعا من الخبرات الأجنبية ليكون هناك جيل متمكن عنده من الخبرات والمهارات الحياتية ما يمكنه من الدفع بهذا الوطن إلي التطور في كل المجالات.
وأشار شوقي إلي أنه تم الإتفاق مع ألمانيا علي إنشاء أكاديمية لتدريب معلمي التعليم الفني، وذلك لتحقيق الجودة المطلوبة عالميا، وأيضا رسم الطريق لتحقيق الجودة الألمانية داخل مدارسنا، للوصول للمستوي العالمي، لأن صاحب العمل يريد مهنيا متميزا علي كافة المستويات.
وأكد شوقي أهمية الإجتماع الدوري مع المجلس للوقوف علي كافة المستجدات وخاصة أنها سريعة جدا في تلك المرحلة، فهناك كتب جديدة تم طباعتها وسوف توزع خلال أيام، وسوف يبدأ توزيع التابلت المدرسي بمدن القناة بداية من الأسبوع القادم، مؤكدا أنه بداية من هذه اللحظة لن تستجيب الوزارة لأي ضغوط من أي تنظيمات غير رسمية علي مواقع التواصل الإجتماعي لأولياء الأمور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *