الثلاثاء, سبتمبر 29, 2020
الرئيسيةعاجلسر تصريحات الرئيس بوجود تنسيق امني مع إسرائيل …واعتراف الأخيرة بوجود قصور لدى طياريها
عاجللا للإرهاب

سر تصريحات الرئيس بوجود تنسيق امني مع إسرائيل …واعتراف الأخيرة بوجود قصور لدى طياريها

أعلنت جريدة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية منذ يومين، أنه اثناء تنفيذ عدد من مقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي طراز F-15 Baz من السرب ” 133 فرسان الذيل المزدوج Knights of The Twin Tail ” من قاعدة ” تل نوف Tel Nof “، لتدريب جوي فوق المياه الإقليمية للأراضي المحتلة، الإسبوع الماضي، فوجئوا بقيام مقاتلة F-16 مصرية باختراق المجلي الجوي الإسرائيلي.

هذه الحادثة جاءت قبل عدة ايام من حادثة فقدان مقاتلة F-15 من نفس السرب لزجاج قمرة القيادة على ارتفاع اكثر من 9000 متر، وذلك خلال التدريبات التي جرت في تلك الفترة، واستطاع الطياران الهبوط بها اضطراريا ” نيفاتيم الجوية Nevatim ” شرق بئر سبع.

قائد السرب الإسرائيلي المقدم / م. ذكر في تصريحاته، بأن مسؤولوا التحكم الجوي على الأرض، قاموا بتوجيهه ناحية المقاتلة المصرية، ليتفاجأ بأن الطيار المصري قد قام بالإغلاق الراداري على مقاتلته ” Radar Lock-on ” -وهو الإجراء الذي يسبق اطلاق الصواريخ وبدء الاشتباك الجوي- لتستمر حالة التوتر لثوانٍ قليلة، قبل ان يدرك الطيار المصري خطأه -بحسب تعبيره- قبل ان يعود للمجال الجوي المصري بمصاحبة من مقاتلة قائد السرب الإسرائيلي.

المقدم م. اضاف أن الإغلاق الراداري Lock-on يمكن أن يتطور غلى ماهو ابعد من ذلك، حيث من المعروف ان المقاتلة تقوم بالإعلاق برادارها على مقاتلة اخرى لغرض الهجوم. وفي تلك الحالة يقوم الرادار وانظمة المقاتلة بتتبع الهدف والامساك به لأجل الطيار الذي عليه ان يقرر ما اذا كان سيقوم بإطلاق صواريخه ام لا. ولكن فيما يخص ذلك الحادث، فيبدو ان الطيار المصري قام بعملةي الإغلاق الراداري على المقاتلة الإسرائيلية رغبة منه  في التحقق فيما اذا كانت مقاتلة مصرية ام لا.

 جاء ذلك الحادث قبل أيام قليلة من قيام قناة CBS الأمريكية بعرض جزء من لقاء الرئيس / عبدالفتاح السيسي في برنامج ” 60 دقيقة ” والذي قال فيه ان هناك تنسيقا قوياً بين الجانبين المصري والاسرائيلي نظراً لأن مقاتلات القوات الجوية المصرية تحتاج لعبور المجال الجوي فوق الاراضي المحتلة في بعض الاوقات اثناء تنفيذها لعمليات القذف الجوي ضد العناصر الإرهابية في شمال سيناء.

بعد انتهاء تلك الحادثة، بدأت التحقيقات الأولية، بتوجيهات من قائد سلاح الجو الاسرائيلي اللواء / عميكام نوركين Amikam Nokrin، والذي لم يكن غير راضٍ عن الوضع، وقال في اجتماعه مع باقي القادة أن تلك الحادثة كان يجب إنهاؤها بـ” تصرف عملياتي آخر “.

وأشار نوركين إلى أن قائد السرب الإسرائيلي لم يكن يقظاً بشكلٍ كافٍ، إلى جانب عدم تنفيذه عدد من ” التدابير العقابية ” لتجنب الإغلاق الراداري من المقاتلة المصرية -حتى وإن كان لأغراض غير هجومية.

منذ عدة ايام مضت، قام قائد السرب المقدم / م. بالإدلاء بتصريحات لصالح لشبكة ” i24NEWS ” الإسرائيلية بخصوص مهام اعتراض عمليات الاختراق الجوي الخارجية : ” إنه ليس بالأمر الغير معتاد، انه يحدث تقريبا كل يوم. فمع كل وسائل الطيران المحلقة في الجو، من طائرات الركاب وحتى الطائرات بدون طيار، عندما تقوم طائرة بالاقتراب من حدودنا بشكل مريب، نقوم باعتراضها تأكيد على حفاظنا على سيادتنا. “

ورداً سؤال يتعلق بنفس الحدث، قال مكتب متحدث جيش الاحتلال الاسرائيلي، بأن هناك تنسيق جوي ومعايير للسلامة متبعة بين القوات الجوية الإسرائيلية والقوات الجوية المصرية، وكذلك نفس الأمر فيما يخص تلك الحادثة.

* ملحوظة : جريدة يديعوت أحرونوت نشرت هذا الخبر تحت عنوان ” فرسان الحظ المزدوج Knights of Double Luck ” مقتبسة إياه من اسم السرب ” فرسان الذيل المزدوج Knights of The Twin Tail ” كناية عن عدم حدوث اية خسائر في كلا الحادثتين.

* هذه الحالة لا تعتبر الأولى من نوعها، فالقوات الجوية المصرية تقوم بشكل دائم بأعمال استطلاع ومسح جوي وقذف جوي فوق مناطق النشاط الارهابي بشمال سيناء، ومنها ماهو لصيق بالحدود مع الاراضي المحتلة، مما يتطلب عبور الطيران المصري للجانب الآخر في كثير من الأوقات، وهو ما يقابله الجانب الإسرائيلي بعدد من اجراءات التأمين والحماية لضمان عودة الطيران المصري لمجاله الجوي بشكل فوري وعدم توغله لمسافة اكبر فوق الأراضي المحتلة، وخاصة بالقرب من المناطق العسكرية والحيوية في صحراء النقب، كقاعدة رادار الانذار المبكر بعيد المدى في جبل القرن ( على بعد 13 كم شرق الحدود المصرية )، وقواعد رامون – نيفاتيم – حتسريم الجوية، ومفاعل ديمونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *