السبت, سبتمبر 26, 2020
الرئيسيةبلدناالدولةزيارة ماكرون للقاهرة تتويج للعلاقات المصرية الفرنسية
الدولةعاجل

زيارة ماكرون للقاهرة تتويج للعلاقات المصرية الفرنسية

زيارة الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون التى تبدأ غدا ( الأحد ) للقاهرة ، والتى تعد الأولى له منذ توليه الرئاسة فى العام الماضى ، تأتى تتويجا للعلاقات المصرية الفرنسية التاريخية والإستراتيجية المشتركة بين البلدين ، حيث تحمل العلاقات بين البلدين طابعا خاصا يتميز بالمشروعات والاتفاقيات المشتركة ، وبالحضور الفرنسى على أرض مصر التى تستضيف أكثر من ٤٠ بعثة أثرية إلى جانب معهد دائم للآثار فى القاهرة ومركز للدراسات الاثرية فى الكرنك بالأقصر٠
كما تأتى على وقع تخصيص عام ٢٠١٩ “عاما للثقافة المصرية الفرنسية” ، الذى أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال القمة الثنائية التى جمعت بينهما في قصر الإليزيه في شهر أكتوبر عام 2017 ، حيث قررت مصر وفرنسا إختيار عام ٢٠١٩ لهذا الحدث لتزامنه مع مرور ١٥٠ عاما على إفتتاح قناة السويس أحد الإنجازات الضخمة فى مسار العلاقات الثنائية ، وليكون هذا العام مناسبة للإحتفاء بالروابط التاريخية والثقافية التي تجمع بين البلدين ٠
تنظيم عام ثقافى يتم من خلاله التركيز على إبراز الجوانب المتعددة للتراث المصرى الفرنسي ، وتعزيز الحوار الثقافى ، وتدعيم المبادلات بين الساحتين الفنيتين الفرنسية والمصرية ، وإلقاء الضوء على الإبداعات الشابة بهما ، يجعله عاما متميزا فى العلاقات بين البلدين ، ويعكس إيمان مصر بأهمية الثقافة والإبداع ، واعتبارهما رافدان مهمان من روافد الدبلوماسية الناعمة لدورهما فى مد جسور التواصل بين الشعوب بشكل عام ، وتوطيد اواصر المحبة والصداقة بين مصر وفرنسا بشكل خاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *