الأربعاء, سبتمبر 30, 2020
الرئيسيةعاجلالرئيس الألماني مشيرا لأول دستور ألماني حديث: الديمقراطية تحتاج مشاركة المواطن
عاجلعالم وعرب

الرئيس الألماني مشيرا لأول دستور ألماني حديث: الديمقراطية تحتاج مشاركة المواطن

حث الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير مواطنيه على العمل من أجل الديمقراطية في بلادهم، قائلا في كلمته اليوم الأربعاء بمناسبة مرور 100 عام على انعقاد الجمعية الوطنية الألمانية التي أعدت ما يعرف بدستور فايمار إن القانون الأساسي الحالي في ألمانيا “يعتبر أفضل دستور لنا على الإطلاق، ولكن ذلك لا يعني أن نتكئ ونركن إلى هذه الحقيقة”.

وحذر الرئيس الألماني من الاطمئنان إلى رسوخ الديمقراطية واستمرارها في ألمانيا “…طالما أن هناك من يستهجن المجالس النيابية ويعتبرها أكشاك للثرثرة… وطالما يتعرض النشطاء سياسيا للاعتداء، سواء بالكلمات أو حتى بالعنف، وطالما فقد الناس الإيمان بقيمة الديمقراطية”، وذلك حسب مسودة كلمته التي سيلقيها في إطار احتفال ألمانيا اليوم الأربعاء بمدينة فايمار بمرور 100 عام على اعتماد دستور فايمر.

ورأى شتاينماير أن الديمقراطية تعتمد على الولاء والثقة، وعلى مشاركة مواطنيها “إنها تعتمد على الوطنيين الديمقراطيين”.

وحسب شتاينماير فإن الوطنية الديمقراطية تحتاج رموزا قادرة على الربط، وقال إن العلم الألماني ذا الألوان الثلاثة، الأسود والأحمر والذهبي، يمثل الوحدة الألمانية، وإنه من السخف أن يكون من الملفت للانتباه أن الملوحين بهذا العلم “هم الذين أرادوا إثارة الكراهية القومية”.

شتاينماير: لقد كانت الألوان الثلاثة، الأسود والأحمر والذهبي دائما هي ألوان الوحدة والقانون والحرية، علينا ألا نتركها لمحتقري الحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *