الإثنين, سبتمبر 28, 2020
الرئيسيةنظرةتقاريرصندوق النقد يوضح أسباب ارتفاع الأسعار بمصر رغم انخفاض التضخم
تقاريرعاجل

صندوق النقد يوضح أسباب ارتفاع الأسعار بمصر رغم انخفاض التضخم

قال صندوق النقد الدولي، الأربعاء، إن ارتفاع معدلات  التضخم في مصر عقب إطلاق برنامج الإصلاح كان أمرا متوقعا، مشيرا إلى أنه  كان انعكاس لآثار الزيادات في أسعار الكهرباء والوقود، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وتأثير انخفاض سعر الصرف.
جاء ذلك تعليقا على تساؤل علي الموقع الإلكتروني لصندوق النقد حول استمرار ارتفاع الأسعار في مصر رغم انخفاض التضخم، وفق بيان.

وأوضح أنه بدأ يسير في اتجاه الانخفاض بعد الذروة التي بلغها في صيف 2017، أي أن الأسعار تزداد بوتيرة أبطأ موضحا انه  انخفض التضخم الكلي السنوي من 33% في منتصف 2017 إلى 12% في ديسمبر 2018، بفضل سياسات أسعار الفائدة المدروسة التي يطبقها البنك المركزي.

وقال إن هذا يتوافق مع معدل التضخم السابق على البرنامج، وعلى المسار المؤدي لتحقيق معدل التضخم ذي الرقم الأحادي الذي تستهدف السلطات الوصول إليه بحلول عام 2020. و

وأضاف أنه يتعين في الفترة المقبلة أن تظل قرارات السياسة النقدية مرتكزة على البيانات، وأن تسترشد، كما في السابق، بالهدف الأساسي المتمثل في تحقيق تضخم منخفض ومستقر، وتستند إلى نظام سعر الصرف المرن مشيرا الي  أن سعر الصرف المرن يشكل أهمية بالغة في الحفاظ على التنافسية والتكيف مع الصدمات الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *