الإثنين, سبتمبر 21, 2020
الرئيسيةبلدناحوادث ومحاكماب يبيع كليتي طفلية من أجل أن يفتح مطعم أسماك ويتزوج من أخرى في النهاية
حوادث ومحاكمعاجل

اب يبيع كليتي طفلية من أجل أن يفتح مطعم أسماك ويتزوج من أخرى في النهاية

تفاصيل تلك الجريمة ترويها والدة الطفلين وتقول: مصدومة من الجريمة البشعة لم أتخيل يومًا أن زوجى سيبيع أعضاء طفليه كقطع غيار مقابل 200 ألف جنيه ويحرمهما من صحتهما.

وتابعت أن طفلها عمرهما 9 سنوات اكتشفت الواقعة بعد عامين بعد أن أوهمها زوجها أنه توجه بالطفلين إلى الطبيب لإجراء عملية الزايدة مضيفة أنها اكتشفت الواقعة عندما كان طفلها الأكبر الذى يبلغ من العمر 9 سنوات يلعب كرة وداخ ووقع على الأرض أثناء لعبه لتطوف به الأم مستشفي قويسنا المركزى ليجرى الطبيب فحوصاته ليكتشف أن الابن دون كلية والأم غير مصدقة ما وقع على مسامعها من الطبيب، تذرف الأم الدموع وتجرى لتسابق الزمن لتجرى إشاعة على جسد ابنها النحيل الذى حوله الأب إلى قطع غيار لتؤكد الإشاعة صحة كلام الطبيب وأن طفلها دون كلية.

وأشارت الأم إلى أنها ارتابت في الأمر وشكت في طبيب الإسكندرية الذى أجرى عملية الزائدة لطفليها، وتوجهت إليه وطلبت منه معرفة الحقيقة كيف يجرى ابنها عمليه زايدة ويصبح بعدها بكلية واحدة .. اعترف الطبيب لها أن زوجها باع كليتى طفليه مقابل 200 ألف جنيه ووقع على إقرارت بذلك.

أصيبت الأم بصدمة أفقدتها الكلام لعدة دقائق وبدأت تحدق فى الطبيب وتلعثمت الكلمات غير مصدقة أن زوجها يبيع أعضاء طفليه. تمالكت الأم قواه وخرجت شاردة الذهن من عيادة الطبيب تسير فى شوارع الإسكندرية تفكر كيف سيواجه ابناها مصيرهما. بدأت الأم المكلومة فى البحث زوجها الذى تركها تواجه مصيرا مجهولا هى وأطفالها، تحدق الزوجة فى وجوه المارة تبحث عن زوجها المخادع الذى باع كليتى طفليه لعمل مشروع أسماك بأموال مغموسة بالدماء ويتزوج من أخرى.

وقفت الأم في دهشة لا تعلم كيف تتصرف ولجأت إلى أقارب زوجها الذين وعدوها أن زوجها سيدفع لها 300 ألف جنيه وتسجيل الشقة باسمها لتأمين مستقبل أولادها في جلسة عرفية يحضرها الزوج.

تتنظر الأم التي لا حيلة لها ما وعدها به كبار عائلة زوجها لتأمين مستقبل أولادها مؤكدة أنها ستلجأ للقضاء في حالة رفض أسرة الأب ما وعدوه به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *