الجمعة, نوفمبر 27, 2020
الرئيسيةتريندينجالأمن التركي يعتقل صحفية تطالب بحق تحرش شرطي بطالبة
تريندينجعاجل

الأمن التركي يعتقل صحفية تطالب بحق تحرش شرطي بطالبة

الأساليب الإجرامية لا تنفد لدى شرطة رجب إردوغان، تستميت في التستر على واقعة التحرش الجنسي بطالبة متظاهرة في وضح النهار، اتهمت الناجية زورا بأنها من أسرة إرهابية، بل واعتقلت صحافية أجرت معها حوارا بشأن الواقعة.

الشرطة التركية اعتقلت الصحافية داريا أوقاتان مراسلة قناة “أرتي جرتشاك” بعد ساعات من حوارها مع الطالبة الناجية من الشرطي المتحرش، تطرقت فيه الأخيرة إلى تفاصيل واقعة التحرش، حسبما أفادت صحيفة “أفرنسال” اليوم الخميس.

قوات الأمن داهمت منزل الصحافية أوقاتان في الساعات الأولى من صباح الخميس، واقتادتها إلى مديرية أمن أنقرة شعبة الإرهاب، وأوضح محاميها أن السلطات لم تفصح بعد عن الاتهام الموجه إليها، وأن اعتقالها جرى دون دليل أو اتهام.

ضحية الحوار

صحيفة “أفرنسال” رجحت أن يكون سبب اعتقال الصحافية أوقاتان هو حوارها مع مروة دميرال، التي تعرضت للتحرش الجنسي على يد شرطي تركي قبل أيام في أثناء فض تظاهرة للتضامن مع المعتقلين في سجون إردوغان.

دميرال بطلة الواقعة قالت في تصريحات صحافية سابقة: “لا أشعر بالخزي أو بالعار بعد الواقعة، الشرطي هو الأولى بذلك”، فيما أظهرت لقطات مصورة شرطيا  وهو يتحرش بالطالبة وسط التظاهرة في وضح النهار.

تبرير التحرش

السلطات التركية انبرت في الدفاع عن الشرطي المتحرش، وزعمت أن الواقعة ملفقة لإساءة سمعة أجهزة الأمن، وقالت نائبة حزب العدالة والتنمية أوزلام زنجين :”تصرف رجل الأمن جاء بالخطأ، فهو لم يقصد التحرش بالطالبة، بل كان يؤدي عمله فقط”.

مديرية أمن أنقرة أصدرت بيانا جاء فيه “الطالبة الجامعية مروة دميرال إرهابية ومن أسرة إرهابية، والدها وشقيقها يشاركان بشكل دائم في الفعاليات التي تطلقها منظمة التحرير الشعبي الثوري المتطرفة”.

أضافت: “المدعوة تقيم في ولاية تشوروم، تأتي بانتظام إلى أنقرة للمشاركة في الفعاليات الإرهابية، وشقيقها (بي أر دي) متورط مع تنظيمات إرهابية، وفصل والدها (إي دي) من وظيفته لانتمائه لحركة جولن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *