الأربعاء, سبتمبر 30, 2020
الرئيسيةبلدناالدولةملتقى الشباب بأسوان٠٠ ٠ دبلوماسية ناعمة وأداء عربى إفريقى جماعى
الدولةتقاريرعاجل

ملتقى الشباب بأسوان٠٠ ٠ دبلوماسية ناعمة وأداء عربى إفريقى جماعى

ملتقى الشباب العربى والإفريقى الذى ينطلق غدا (السبت ) وتحتضنه محافظة أسوان برئاسة وتحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى ، يدشن سلسلة من الفاعليات الثقافية والشبابية التى ستستضيفها المحافظة على مدى فترة تولى مصر لرئاسة الإتحاد الإفريقى ، وذلك فى إطار اختيار ” أسوان ” عاصمة للشباب الأفريقى فى عام ٢٠١٩ ، الذى أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى ختام فعاليات النسخة الثانية من منتدى ” شباب العالم ” ، الذى عقد فى مدينة شرم الشيخ العام الماضى ، ولقى استحسانا كبيرا من الشباب الإفريقى المشارك فى المنتدى ، وقوبل بفرحة عارمة من أهالى أسوان ٠
” أسوان عاصمة للشباب الإفريقى “، يعد ميلاد جديد لتلك المحافظة العريقة والمعروفة بحضاراتها المختلفة ، وعودة لدورها الثقافى والحضارى والسياحى مرة أخرى ، خاصة وأن استضافتها للملتقى سيساهم فى إحداث ترويج سياحى للمحافظة ، بأعتبارها من المقاصد السياحية العالمية ، نظرا لما تملكه من مقومات أثرية وسياحية فريدة ، إلى جانب الثروات الطبيعية وموقعها المتميز ، وسيوجه الملتقى أنظار الدول الإفريقية والعالم لساحرة الجنوب المصرى ، ويضعها فى بؤرة أهتماماتهم وعلى خرائطهم السياحية على مدى عام كامل ، فيما يؤكد اهتمام القيادة السياسية بالشباب الأفريقى الذى يشكل أكثر من ٤٠ فى المائة من تعداد سكان القارة
دبلوماسية ناعمة وتوجه ثابت تنتهجهما مصر من خلال تنظيم واستضافة هذا الملتقى الذى سيستمر على مدى ٣ أيام ، وغيره من الأنشطة ، ففيه ستحمل السياسة قدرا من الثقافة والسياحة والإنشطة وتخص الشباب بحماستهم بأداء منفرد فيها ، حيث أحد خطوات تطبيق أجندة إفريقيا 2063 التى سوف تركز عليها مصر أثناء فترة رئاستها للاتحاد ، هى الاهتمام بما تحدث عنه الرئيس السيسى فى مؤتمر الشباب السادس، الذى عقد بجامعة القاهرة، من حيث أهمية تطوير البحث العلمى وتثقيف الشباب، وتعزيز الوعى الثقافى المشترك بين الشباب المصرى والأفريقى والعربى والعمل على دمجهم ، وهو ما أكد عليه الرئيس مرة أخرى عندما أعلن أسوان عاصمة للشباب الأفريقى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *