السبت, سبتمبر 26, 2020
الرئيسيةنظرةتقاريرنجل ترامب: يفضح معلقون ومحللون بشبكة CNN لديهم علاقات سرية بنظام قطر القمعي
تقاريرعاجل

نجل ترامب: يفضح معلقون ومحللون بشبكة CNN لديهم علاقات سرية بنظام قطر القمعي

علق دونالد ترامب جونيور، نجل الرئيس الأمريكي، على ما كشفته تقارير إعلامية في الولايات المتحدة بشأن العلاقات السرية بين العديد من معلقي شبكة “سي إن إن” والنظام القطري القمعي في الدوحة.

وقال نجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، إنه لم يكن يعلم منذ وقت قريب التقارب في العلاقات بين دولة قطر وقناة “سي إن إن” الأمريكية، لكن يبدو أن الأمر أصبح مكشوفا الآن، وهناك مصالح كبرى.

وأكد جونيور أنه تفاجأ بأن الكثير من محللي الأمن القومي لدى الشبكة الأمريكية الشهيرة، لديهم علاقات سرية مع النظام القطري القمعي، وأنه مصدوم لسماع هذا.

وأعاد نجل الرئيس الأمريكي نشر تقرير لموقع “كونسرفاتيف رفيو”، تحت عنوان “الكثير من محللي س إن للأمن القومي لديهم علاقات سرية مع نظام قطر القمعي”

وقال التقرير: “لدى العديد من خبراء الأمن القومي المزعومين في (سي إن إن) الذين تشاهدونهم على شاشات التلفزيون كل ليلة، روابط مباشرة مع دولة قطر التي تمول الإرهاب”.

وذكر التقرير أن الشبكة التي لا تكشف أبدا عن روابطها المالية مع قطر تسمح لهؤلاء بمناقشة قضايا يكون فيها تضارب واضح في المصالح مع حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط.

وسلط تقرير الموقع الأمريكي الضوء على أسماء بعض الأشخاص الذين يعملون في (سي إن إن) وهم عملاء لقطر، من بينهم اثنان يعملان بدوام كامل في القناة.

بحسب التقرير، فإن علي صوفان المدير التنفيذي لأكاديمية قطر الدولية للدراسات الأمنية (QIASS)، ومقره في الدوحة ويموله النظام القطري، يعمل في شبكة (سي إن إن)، وشارك بشكل أساسي في إعداد فيلم وثائقي ضد السعودية.

ووفقًا لصحيفة “وول ستريت جورنال”، فإن صوفان لديه “علاقة شخصية” مع القيادة العليا في قطر.

وقد هاجم صوفان، بشكل مكثف، السعودية في قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وغيرها من المزاعم التي تهدف إلى النيل من مكانة المملكة العربية السعودية.

يعمل مهدي حسن لدى شبكة (سي إن إن) الإخبارية، وهو مقدم سابق لدى قناة الجزيرة القطرية.

ووصف التقرير الأمريكي قناة الجزيرة بأنها “كيان إعلامي تسيطر عليه الدوحة، وكانت الشبكة المفضلة لزعيم القاعدة أسامة بن لادن”.

محللة الأمن القومي لشبكة (سي إن إن) جولييت كايم، هي عضو مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي (ICSS)، وهي منظمة تسيطر عليها الدوحة لتأمين وضمان تنظيم قطر لكأس العالم عام 2022.

وأشار تقرير الموقع الأمريكي إلى أن كايم تتحدث بانتظام نيابة عن المنظمة، ونقطة اتصال إعلامية للمجموعة الغامضة..

ويقول التقرير: إن كايم لم تكن تتحدث عن حقيقة أن ICSS هي مؤسسة تسيطر عليها الدوحة، ولكنها كانت تزعم أنها جماعة ترويجية للرياضة.

وذكر التقرير أن مدير ICSS هو محمد حنزاب، وهو رجل يتمتع بخلفية متخصصة في الاستخبارات القطرية.

قال التقرير إنه على عكس الأفراد الآخرين المدرجين في هذه القائمة، لا يبدو أن بيتر بيرجن، محلل الأمن القومي في CNN، له صلة مباشرة بمؤسسة حكومية قطرية.

وكشف التقرير أن بيرجن، الزائر المنتظم لدولة قطر الصغيرة، يدافع بقوة عنها عندما يتعلق الأمر بشؤون الشرق الأوسط.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *