الثلاثاء, فبراير 25, 2020
الرئيسيةتريندينجدبلوماسي صيني يؤكد أن التعاون بين بلاده ومصر شهد “قوة دافعة قوية” خلال 2019
تريندينجعاجلمال وأعمال

دبلوماسي صيني يؤكد أن التعاون بين بلاده ومصر شهد “قوة دافعة قوية” خلال 2019

أكد هان بينغ الوزير المفوض للشؤون الاقتصادية بالسفارة الصينية في #القاهرة، أن التعاون بين بلاده و #مصر شهد خلال العام الجاري “قوة دافعة قوية” بفضل نجاح الأنشطة الاقتصادية والتجارية بين البلدين والتشغيل السلس لآليات التعاون الثنائي.
وقال هان، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، إن “حجم الاستثمار الصيني المباشر في مصر زاد 74.9 مليون دولار في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2019، بزيادة قدرها 66 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي”.
وأوضح أن هذه الاستثمارات الصينية التي غطت مختلف المجالات، ومنها تصنيع الأجهزة المنزلية والدراجات النارية والاقتصاد الزراعي، قد ضختها كبريات الشركات مثل (كونكا)، و(نيو هوب)، و(دايون) للدراجات النارية.
وأشار إلى أن “هناك شركات صينية أخرى لديها رغبة شديدة في الاستثمار في مجالات الحديد والمنسوجات وإعادة تدوير القمامة ومعالجة مياه الصرف الصحي في مصر، وهي مشروعات قيد التفاوض حاليا”.
وأضاف أن منطقة السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري بين #الصين ومصر، والمعروفة باسم منطقة تيدا، أصبحت “منطقة صناعية تجمع بين أكبر كثافة استثمارية وأعلى قدرة إنتاج في مصر”، وذلك بعد مرور 11 عاما على بنائها.
وتابع أن “الاستثمار الفعلي (في هذه المنطقة) يزيد عن مليار دولار، كما تزيد الضريبة المدفوعة عن مليار جنيه مصري، ويقدم أكثر من 3500 فرصة عمل مباشرة”.
وفيما يتعلق بالتجارة الثنائية، أشار المسؤول الصيني إلى “انخفاض طفيف في حجم التبادلات التجارية بين الصين ومصر خلال عام 2019″، لكنه شدد على أن “الصين تظل أكبر شريك تجاري لمصر”.
وأردف أنه “وفقا لبيانات مصلحة الجمارك الصينية، بلغ إجمالي حجم تجارة البضائع بين الصين ومصر 10.6 مليار دولار في الفترة ما بين يناير وأكتوبر، منها 943 مليون دولار صادرات مصرية للصين”.
ونوه بـ”استمرارية توسيع تصدير الحاصلات الزراعية المصرية للصين، ما يسهم في تحسين العجز التجاري بين البلدين”.
وفتحت السوق الصينية بابها أمام استيراد البرتقال والعنب والتمر وتفل البنجر من مصر، كما بدأت الإجراءات المتعلقة بالموافقة على تصدير الرمان للصين، وفقا للدبلوماسي الصيني.
وأصبحت مصر، الدولة الوحيدة المسموح لها بتصدير التمر للصين، كما زاد حجم صادراتها من البرتقال للصين بنسبة 85.05 في المائة على أساس سنوي، ما يجعل الأولى أكبر بلد مصدر للبرتقال للدولة الصينية، وتمثل نحو 40 في المائة من سوق البرتقال الصيني المستورد، حسب هان.
وبشأن التعاون في البنية التحتية، أوضح الدبلوماسي الصيني أن المشاريع الكبرى في هذا المجال بين الجانبين أسفرت عن “نتائج مثمرة”، ما أدى إلى تسريع وتيرة تنمية مصر اقتصاديا واجتماعيا.
وكشف عن “انتهاء أكثر من 20 في المائة من أعمال المرحلة الأولى لمشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وسيتم إنشاء مشروع خط نقل الكهرباء بـ500 كيلو فولت لشركة (SGCC) قبل نهاية هذا العام”.
واستطرد أن “مشروع توسيع ميناء العين السخنة الذي أبرمته شركة (CHEC) على وشك الاكتمال، كما يسير مشروع السكك الحديدية في مدينة العاشر من رمضان بسلاسة، وسيصبح أول خط سكة حديد كهربائي في مصر”.
وعن التعاون المالي بين البلدين، أوضح هان أن “الحكومة الصينية والمؤسسات المالية وقعت مع الجانب المصري عدد من وثائق الائتمان والقروض بقيمة تتجاوز الـ7 مليارات دولار، ما يوفر دعما قويا للتعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين ومصر”.
وأردف أن “بنوك مصر وHSBC وبنك قطر الوطني (في مصر) بدأت في التعامل بالرنمينبي، وسنشجع الشركات الصينية على استخدام الرنمينبي في التجارة والاستثمار المباشر، تطلعا إلى مساهمته في تخفيض تكاليف التعاون، وتشجيع استثمارات الشركات الصينية في مصر، بالإضافة إلى جذب مزيد من السياح إلى مصر”.
وحول التعاون في مجال التكنولوجيا الفائقة، أعرب هان عن سعادته بما أحرزه البلدان من نتائج مثمرة في مجال الفضاء في إطار مبادرة الحزام والطريق، مشيرا إلى تنفيذ مشروع مركز تركيب وتجميع واختبار الأقمار الصناعية في مصر بسلاسة، لتصبح الأخيرة أول دولة إفريقية ذات قدرة كاملة على تركيب وتجمع واختبار الأقمار الصناعية.
وأشار إلى بدء تشغيل المختبر المشترك بين الصين ومصر للطاقة المتجددة، وتسليم دفعات من الأوتوبيسات الكهربائية من شركة (فوتون) الصينية لمصر.
وبخصوص التعاون في مجال بناء القدرات، أكد هان “دعوة الصين 695 من المسؤولين والباحثين والفنيين المصريين لحضور الدورة التدريبية المنعقدة في الصين هذا العام، بالإضافة إلى حصول 366 شابا مصريا على منح الحكومة ووزارة التجارة الصينية”.
ولفت إلى أن شركة هواوي الصينية أنشأت بالتعاون مع جامعات قناة السويس و6 أكتوبر والنهضة وأكاديمية الشروق وغيرها من مؤسسات التعليم العالي في مصر “36 كلية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، حيث شارك أكثر من 1500 طالب جامعي مصري في التدريب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *