الثلاثاء, مايو 26, 2020
الرئيسيةنظرةتقاريرتطورات انتشار فيروس “كورونا” إقليميا وعالميا اليوم
تقاريرصحةعاجل

تطورات انتشار فيروس “كورونا” إقليميا وعالميا اليوم

نرصد في هذا التقرير أبرز وأخر تطورات تفشي وباء “كورونا” إقليميا ودوليا اليوم الأحد حيث أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن النقص العالمي المزمن في معدات الوقاية الشخصية (PPE) هو أحد التهديدات الأكثر إلحاحا لقدرتنا الجماعية على إنقاذ الأرواح ، بينما أثارت معدل الإصابات والوفيات في تركيا قلق الخبراء.

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في مؤتمره الصحفي أمس أن النقص العالمي المزمن في معدات الوقاية الشخصية (PPE) هو أحد التهديدات الأكثر إلحاحاً لقدرتنا الجماعية على إنقاذ الأرواح. فحتى الآن، قامت منظمة الصحة العالمية بشحن ما يقرب من مليوني مستلزم من معدات الوقاية الشخصية إلى 74 دولة، وتستعد لإرسال كمية مماثلة إلى 60 دولة أخرى.

نشرت منظمة الصحة العالمية اليوم الطبعة الأولى من الدليل العملي لإنشاء وإدارة مركز علاج عدوى الجهاز التنفسي الحاد (SARI) ومنشأة فحص SARI في مرافق الرعاية الصحية، وقد تم تطوير الوثيقة لتلبية الاحتياجات التشغيلية الناشئة مع جائحة COVID-19.

أ: على المستوى الإقليمي

تركيا

7042 إجمالي الإصابات .
108 إجمالي الوفيات.
70 إجمالي حالات التعافي.
وضعت قوات من الجيش التركي ومعهم عناصر من الهلال الأحمر التركي، في الساعات الماضية اللاجئين في مخيمات منطقة “بازار كوله” على الحدود اليونانية التركية أمام خيارين، إما الحجر الصحي في سكن الطلاب أو الترحيل إلى إسطنبول، بحجة انتشار فيروس “كورونا” داخل المخيم.
علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، أن قوات الجيش التركي رحّلت بالفعل جميع اللاجئين المتواجدين في المنطقة قسرياً بعد أن مزقت جميع الخيام التي نصبها طالبو اللجوء هناك الذين كانوا يأملون بالوصول إلى اليونان ومنها إلى أوروبا.
معدل الإصابات والوفيات في تركيا يثير قلق الخبراء، بحسب موقع “المونيتور”، إذ أشاروا إلى أن هذا المعدل يفوق معدل الإصابات والوفيات في الفترة ذاتها من بداية تفشي الفيروس في إيطاليا، بؤرة كورونا الرئيسية في أوروبا.
أقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وزير النقل، محمد جاهد طورهان في مرسوم، السبت، في وقت تكافح فيه البلاد تفشي فيروس كورونا الذي أودي حتى الآن بحياة 92 شخصا في أكثر قليلا من أسبوعين.
وقال المرسوم المنشور في الجريدة الرسمية إنه تم تعيين عادل كارا إسماعيل أوغلو وزيرا جديدا. ولم يذكر تفاصيل أو أسباب.
استعرض رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كيليتشدار أوغلو، تقريرًا حول المستقبل القريب للبلاد، في ظل أزمة انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد -19)، عرض فيه 4 سيناريوهات؛ الأول متفائل، والثاني محتمل والثالث متشائم والرابع كارثي.
زعيم المعارضة، كمال كيليتشدار أوغلو يرى في السيناريو الكارثي أن أعداد المصابين بفيروس كورونا قد تصل إلى مليون مصاب، قائلًا: “عندها ستنقطع العلاقات الدولية، وستزيد احتمالات اندلاع حروب”.
دعت المعارضة التركية الحكومة اليوم لإصدار أمر بالبقاء في المنازل نظرا لوتيرة ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا بشكل قد تصبح السيطرة على انتشاره أمرا صعبا للغاية.
إسرائيل

3865 إجمالي الإصابات.
246 إصابة تم تسجيلها بالأمس.
16 حالة وفاة.
89 حالة تعافي.
أمرت وزارة الصحة الإسرائيلية مدراء صناديق المرضى، بالتوقف عن إبلاغ مصابي فيروس «كورونا» بنتائج فحصهم سلبية كانت أو إيجابية، حتى إشعار آخر، حيث تبين أنه تم إرسال نتائج خاطئة لعدة مرضى.
وأضافت الصحة الإسرائيلية أنه «بعد مشكلة في النظام المحوسب تم اكتشافها الليلة الماضية بشأن نقل المعلومات، فإن إعطاء أجوبة من المختبرات سيتأخر»، وأن العمل جار لحل المشكلة.
أكد تحليل نشرته صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية يوم الأحد أن أزمة تفشي فيروس كورونا ستجعل إسرائيل تدفع ثمن إهمال أقلياتها وتحديدًا اليهود المتشددين دينيًا
وأشار التحليل إلى أن معاملة إسرائيل الخاطئة مع سكانها من اليهود المتشددين برز بالفعل كأحد أخطر إخفاقاتها في التعامل مع أزمة فيروس كورونا .
وذكر أنه على مدار أسابيع عديدة، انشغل كثيرون بانتقاد مجرد الإشارة إلى هذه المشكلة، وكأن الحديث عنها يمثل “معاداة للسامية” تستهدف قطاعًا معينً.
رفضت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، طلبا لرئيس حكومة تسيير الأعمال في إسرائيل ، بنيامين نتنياهو، بشأن بفيروس كورونا.
وبحسب “سبوتنيك” ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، مساء اليوم السبت، أن نتنياهو طلب مؤخرا من ميركل في اتصال هاتفي، تزويد إسرائيل بأجهزة تنفس صناعي لمواجهة تفشي كورونا، ولكن الأخيرة ردت بأن بلادها (ألمانيا) تعاني من نقص حاد في هذه الأجهزة.
أعلنت شركة اختبار الأنساب والجينات الإسرائيلية (ماي هيرتاج)، السبت، عن إنشاء مختبر لفحوصات فيروس كورونا في إسرائيل، بالتعاون مع شركة (بي جي آي جينوميكس) الصينية العملاقة للتكنولوجيا الحيوية.
إيران

38309 إجمالي الإصابات.
2900 إصابة تم تسجيلها بالأمس.
2640 إجمالي الوفيات.
123 وفاة تم تسجيلها بالأمس.
12391 حالة تعافي.
أعلنت مواقع إيرانية وفاة آية الله سيد جعفر كريمى، مسئول شورى الاستفتاء بمكتب المرشد الأعلى جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، المتفشي فى عموم إيران.
بعد إصرار مسؤولي النظام الإيراني على الاستمرار بإنكار حقيقة تفشي فيروس كورونا لأكثر من شهرين، اعترفت الحكومة الإيرانية، السبت، وعلى لسان رئيس لجنة علم الأوبئة بالمركز الوطني لمكافحة كورونا، علي أكبر حقدوست، بتفشي كورونا في البلاد منذ الثلث الأخير من شهر يناير الماضي.
أقر الرئيس الإيراني حسن روحانى اليوم الأحد ، بانتشار فيروس كورونا داخل بلاده ، مضيفا في تصريحات نقلتها مصادر إعلامية: “فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″ دخل إلى المجتمع وربما يستمر وجوده لعام أو عامين”.
فى وقت سابق قالت مواقع إيرانية، إن شقيق الرئيس الإيراني الأسبق والزعيم الإصلاحي سيد محمد خاتمي أصيب بفيروس كورونا .
خليجيا

السعودية

1299 إجمالي الإصابات.
96 إصابة تم تسجيلها بالأمس.
12 حالة وفاة .
66 حالة تعافي.
نفى الدكتور محمد العبد العالى المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة السعودية، ما تم تداوله من أنباء حول تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” فى أحد الأسواق التجارية بمدينة الرياض، مطالبا التواصل مع وزارة الصحة للحصول على المعلومات من مصدرها.
ضبطت الفرق الرقابية بوزارة التجارة السعودية أكثر من مليون كمامة مخزنة سرا بمدينة حائل، خلال تحرياتها الميدانية، ووزعتها على الصيدليات لاستخدامها في الوقاية من فيروس كورونا.
أعلنت السعودية أنها مددت تعليق الرحلات الجوية الدولية ورحلات الطيران الداخلية وكذلك تعليق الحضور لمقرات العمل في الجهات الحكومية عدا الجهات المستثناة وكذلك في القطاع الخاص حتى إشعار آخر، وذلك في إطار جهود احتواء انتشار فيروس كورونا.
وقالت وزارة الداخلية في بيان إنه سيتم تمديد تعليق نشاط الحافلات وسيارات الأجرة والقطارات حتى إشعار آخر.
أعلنت السلطات السعودية إغلاق محافظة جدة أمام حركة الدخول والمغادرة، ابتداء من مساء الأحد وتقديم موعد منع التجول فيها إلى الساعة الثالثة عصرا، وذلك في إطار الإجراءات المتبعة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.
قطر

590 إجمالي الإصابات.
حالة وفاة.
45 حالة تعافي.
رغم أن مواجهة كورونا تخيّم على الأجواء العالمية، إلّا أن توتراً جديداً بين البحرين وقطر ظهر في العلن، بسبب إجلاء الدوحة لمواطنين بحرينيين عالقين في إيران.
سّبب إجلاء قطر لـ31 مواطناً بحرينياً عالقاً في إيران بسبب فيروس كورونا المستجد، بتوتر جديد بين قطر والبحرين، إذ اتهمت المنامة الدوحة بأنها تؤثر على الإجراءات الاحترازية الطبية الخاصة بمواجهة الفيروس، “من خلال رحلات تجارية تعرّض المسافرين للمخاطر”، في حين تقول الدوحة إنها تواصلت مع الحكومة البحرينية لإيجاد حل لهؤلاء العالقين، لكن هذه الأخيرة رفضت.
وبدأت القصة عندنا نشر مكتب الاتصال الحكومي القطري بياناً، أمس السبت (28 مارس 2020)، قال فيه إن الخطوط الجوية القطرية أجلت 31 مواطنا بحرينيا إلى مطار حمد الدولي في الدوحة. وتابع المكتب أن قطر “تواصلت مع مسؤولين في البحرين للاستفسار عن الطريقة المثلى لعودة المواطنين البحريين العالقين، لأن المملكة البحرينية لا تسمح بعبور الطائرات التجارية القطرية”.
وحسب البيان، فقد عرضت قطر “على الحكومة البحرينية أن يغادر الأشقاء إلى وطنهم على متن طائرة خاصة، دون أن تتحمل مملكة البحرين أو الأفراد المعنيون تكاليف الرحلة، ولكن السلطات البحرينية رفضت هذا الخيار”. وتابع المكتب أن قطر أجرت فحص كورونا المستجد على هؤلاء البحرينيين العالقين، وأدخلتهم فندقا مخصصا للحجر الصحي لمدة أسبوعين، وستعمل على تحمّل كل تكاليف إقامتهم وعلاجهم.
الكويت

255 إجمالي الإصابات.
67 حالة تعافي.
وصلت إلى مصر ثالث رحلات الطيران لإجلاء المصريين المقيمين في الكويت، وعلى متنها 340 راكبا، وذلك بعد تنفيذ قرار تعليق حركة الطيران كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
وتم توقيع الكشف الطبي القادمين جميعا من قبل فرق الطب الوقائي بالحجر الصحي في المطار، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، وفقا لمراسل سكاي نيوز عربية.
أعلنت وزارة الصحة الكويتية دخول الكويت المرحلة الثالثة، وهي تسمى مرحلة “التقصي الوبائي”.. وهي مرحلة تدق ناقوس الخطر بعد مرحلتي (السفر والمخالطة)، وكان فيها مصدر العدوى معلوم.
وفي هذه المرحلة قد لا يعلم الشخص أنه حامل للفيروس وتتأخر علامات وأعراض إصابته، لذا تزداد أهمية البقاء بالمنازل والتزام التباعد
الإمارات

450 إجمالي الإصابات.
48 إصابة تم تسجيلها بالأمس.
27 حالة وفاة.
13 حالة تعافي.
أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، السبت، تمديد برنامج التعقيم الوطني حتى الرابع من أبريل
أغلب الفئات المصابة تراوح بين 20 و44 عاماً، فيما أرجع أطباء واختصاصيون نفسيون وجود العدد الأكبر من المصابين بفيروس كورونا المستجد من شريحة الشباب، إلى أربعة أسباب، تشمل الاستهتار وعدم الانصياع للتحذيرات الصحية، والثقة «الزائفة» بالتغلب على الفيروس، وتشكيل الشباب للشريحة الأكبر من المجتمع، بالإضافة إلى أن هذه الفئة العمرية تمثل نسبة كبيرة من العاملين في القطاع الخاص.
السلطات الصحية فى الإمارات ستبدأ حملة طبية متجولة لإجراء فحص فيروس كورونا المستجد.
قامت أجهزة البلدية في مدينة دبي بمزيد من إجراءات الوقاية من تفشي فيروس كورونا الجديد من خلال تعقيم حاويات النفايات في الشوارع.
أنشأت الإمارات مركزا مخصّصا لإجراء فحص لكشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد من السيارة في العاصمة أبوظبي، هو الأول من نوعه في منطقة الخليج.
وبحسب المكتب الإعلامي للعاصمة الإماراتية، فإن المركز سيقوم بـ”توفير المسح الآمن خلال 5 دقائق من خلال أحدث أجهزة المسح، وكادر طبي مؤهل”.
ليبيا

3 إصابات مؤكدة.
وسط معلومات مؤكدة عن التكتم على مئات الحالات في طرابلس مصدرها المرتزقة الذين أرسلهم الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان من شمال سوريا للقتال مع ميليشيات حكومة الوفاق التي يدعمها عسكرياً.
أطلقت الحكومة الليبية فى بنغازى، برئاسة عبد الله الثنى، حملة واسعة لتعقيم المدن والمناطق الخاضعة لسيطرتها خلال ساعات حظر التجول، وذلك بالتعاون بين هيئة السلامة الوطنية “الدفاع المدنى” وشركة المياه والصرف الصحى.
أعلنت وزارة الصحة مطالبة اللجنة العليا لمجابهة فيروس كورونا بتشديد الإجراءات الوقائية بعد تسجيل حالتين جديدتين.
وأفاد المكتب الإعلامي للوزارة برفع اللجنة مجموعة من التوصيات المستعجلة للمجلس الرئاسي، أولها تمديد الحظر من الساعة الثانية ظهرا إلى الساعة السابعة صباحا.
ما تتضمن إجراءات اللجنة تقليص ساعات الدوام الرسمي للمؤسسات العامة من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثانية عشر ظهرا.
وتدعو التوصيات أيضا إلى حظر التجوال بين المدن عدا الأعمال ذات الطبيعة الخاصة.
وتشمل مقترحات اللجنة مخاطبة المصرف المركزي بوضع آلية مناسبة للتعامل مع العملاء وتقديم الخدمات المصرفية المناسبة للحد من التجمع والازدحام في المصارف التجارية.
وشددت اللجنة في توصياتها على ضرورة رفع درجة الاستعداد القصوى لحرس الحدود والتعاون مع الجهات ذات العلاقة لعدم دخول أي أحد عبر المسالك الحدودية غير قانونية.
العراق

547 إجمالي الإصابات.
41 إصابة تم تسجيلها بالأمس.
42 حالة وفاة.
143 حالة تعافي.
كشفت وزارة الدفاع العراقية، عن توجيه أمنى بعزل المناطق الموبوءة بفيروس “كورونا” للحد من انتشاره، وقال المتحدث باسم الوزارة العميد يحيى رسول – فى تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع) اليوم الأحد – “إن هناك توجها أمنيا من قبل وزارتى الدفاع والداخلية والاستخبارات بعزل المناطق الموبوءة للحد من تفشى الفيروس”، مؤكدا أن “هذا الأمر تحدده وزارة الصحة لكى لا تصبح هناك بؤر لتفشى الوباء فى ظل مد فترة حظر التجول إلى 11 أبريل المقبل”.
وأضاف، أن “القوات الأمنية من الجيش والشرطة والأمن الوطنى وبإشراف ومتابعة وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش فى حالة استنفار أمنى لمواجهة فيروس كورونا”
ب: على المستوى الأوروبي وروسيا

روسيا

تم تسجيل 1,534 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 64 حالة، ووفاة 8 أشخاص فقط.
أعلنت موسكو، أن انتشار فيروس كورونا يدخل مرحلة جديدة، حيث تتزايد عدد الإصابات مع الوقت في العاصمة الروسية. والتدابير والاجراءات الوقائية التي دعت إليها السلطات في موسكو لاقت تجاوبا كبيرا من السكان الذين يحرصون على البقاء في منازلهم. والمواطنين المصابين في موسكو تتم مراقبتهم بعناية وخصوصا الموجودين في الحجر المنزلي، وخرق العزل المنزلي من قبل المصابين ستكون عواقبه وخيمة.
قررت الحكومة الروسية تقييد حركة المرور على الحدود البرية للبلاد مؤقتا اعتبارا من يوم 30 مارس الجاري. وحتى إشعار آخر. وكلفت الحكومة الروسية وزارة النقل وجهازي الأمن الفيدرالي والجمارك، وهيئة الرقابة الفيدرالية لحماية حقوق المستهلك، بتقييد حركة المرور بصور مؤقتة عبر كافة المنافذ الحدودية بما فيها نقاط العبور المخصصة للمشاة والسيارات والقطارات والمعابر النهرية. ويستثني القرار فئات محددة يتاح لها عبور الحدود، تشمل الدبلوماسيين وسائقي شاحنات النقل الدولي وطواقم قاطرات الشحن الدولي، وأصحاب الظروف القاهرة، والروس المقيمين بشكل دائم في أماكن محددة من منطقتي دونيتسك ولوغانسك الأوكرانيتين.
دعت البطريركية الروسية المواطنين للامتناع عن زيارة الكنائس والمعابد في معظم أنحاء روسيا.
إغلاق حوالي 15 ألف مطعم و40 ألف محل تجاري في موسكو خلال أسبوع العطلة الذي تم إعلانه للحد من تفشي الفيروس.
أعلنت الوكالة الفيدرالية الروسية للطب والبيولوجيا عن تمكنها من تطوير دواء لعلاج المرض الذي يسببه فيروس كورونا “كوفيد-19″، على أساس عقار “مفلوكوين” المضاد للملاريا. مستفيدا من التجربتين الصينية والفرنسية. واقترحت الوكالة على وزارة الصحة الروسية إدراج النظام العلاجي ضمن خطة مكافحة الفيروس.
أعلنت منظمة الصحة العالمية، أنها تتفق مع تقدير وزارة الصحة الروسية بأن انتشار فيروس كورونا في روسيا سينخفض ​​بحلول شهر مايو المقبل. ولكن كل هذا يتوقف على سلوك الناس وتقيدهم بالاجراءات الوقائية. كما أعلنت المنظمة، أن سكان موسكو لا يمتثلون للإجراءات والتوصيات الوقائية المتبعة.
إيطاليا

تم تسجيل 92,472 ألف حالة إصابة، وتماثل للشفاء 12,384 شخصًأ، في حين وصل عدد الوفيات إلى 10,023.
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، نجاح المختصين العسكريين الروس والإيطاليين بتطهير صحي كامل لجميع منازل منطقة هنجير للمسنين في مدينة إلبينو الإيطالية. وقام فريق من علماء الأوبئة والمتخصصين في المجال الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي التابعون لوزارة الدفاع الروسية، إلى جانب خبراء عسكريين إيطاليين، بتطهير صحي كامل لمنازل إقامة المسنين.
صعّدت الحكومة الإيطالية من إجراءات الوقاية المفروضة، حيث فرضت حجراً صحياً على جميع أنحاء البلاد، وقيوداً مشددة على التنقل داخل إيطاليا.
دعا رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي الاتحاد الأوروبي إلى عدم ارتكاب أخطاء فادحة في عملية مكافحة فيروس كورونا المستجد، وإلا فإن التكتل الأوروبي بكامله قد يفقد سبب وجوده.
أسبانيا

سجلت أسبانيا 78,797 ألف حالة إصابة، في حين تماثل للشفاء 14,709 ألف شخص، وتأكدت وفاة 6,528 شخصاً.
أعلن ‏رئيس الوزراء الإسباني، تعليق كافة الأنشطة غير الضرورية لمدة أسبوعين للحد من انتشار الفيروس.
استدعت وزارة الصحة الإسبانية، الجيش لتقديم العون في نقل جثث الوفيات. وأوضحت الوزارة أنه ستتم الاستعانة بالقوات المسلحة في عمليات الدفن، نظراً للعدد الكبير من الوفيات، ولنقص مراكز دفن الموتى بسبب حالة الطوارئ.
قررت أسبانيا إعادة 9 آلاف من أجهزة اختبار فيروس كورونا تم استيرادها من الصين، وذلك بسبب النتائج غير الموثوقة التي قدمتها. ووجدت إسبانيا أن مجموعة الإختبار السريعة معيبة وغير دقيقة في نتائجها، وتصل نسبة حساسيتها إلى 30% فقط، مع العلم أن حساسية هذه الإختبارات يجب أن تفوق الـ80%.
وفاة الأميرة الإسبانية ماريا تيريزا، عن عمر ناهز 86 عاما. وبذلك، تصبح الأميرة أول عضو في عائلة ملكية في العالم يموت بالفيروس.
ألمانيا

سجلت ألمانيا 58,247 ألف حالة إصابة، في حين تماثل للشفاء 8,481 شخصاً، أما عدد الوفيات فقد وصل 455 شخصاً.
استقبلت ألمانيا مصابين بفيروس كورونا من كل من إيطاليا وفرنسا لعلاجهم في مشافيها. ودعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مواطنيها للتحلي بالصبر في مواجهة الأزمة.
اقترحت ألمانيا استخدام البيانات الضخمة وتتبع الموقع الجغرافي لعزل الأشخاص المصابين، وذلك لإبقاء الوباء تحت السيطرة بمجرد أن تبطئ إجراءات التباعد الاجتماعي السارية الآن من انتشاره.
شهد مركز لرعاية المسنين بمدينة فولفسبورغ الألمانية وفاة اثني عشر شخصاً من المقيمين فيه جراء إصابتهم بالفيروس. ويصارع العاملون في المركز لفصل المصابين عن غير المصابين.
فرنسا

سجلت فرنسا 37,575 ألف حالة إصابة، وتماثل للشفاء 5,700 شخص، في حين وصل عدد الوفيات 2,314 حالة.
حذر رئيس الوزراء الفرنسي، من أن الأسبوعين المقبلين سيكونان الأصعب حتى الآن في الحرب على فيروس كورونا في فرنسا فيما تسابق حكومته الزمن لزيادة عدد الأسرة في أقسام العناية المركزة وجلب معدات الوقاية. وحذر الأطباء في باريس من أن وحدات العناية المركزة لديهم ستمتلئ بانتهاء عطلة نهاية الأسبوع.
أعلن وزير الصحة الفرنسي، أن بلاده طلبت أكثر من مليار كمامة واقية لمواجهة تفشي الفيروس.
وفاة وزير الصناعة الفرنسي السابق بعد إصابته بفيروس كورونا
بريطانيا

سجلت بريطانيا 17,089 حالة إصابة، تماثل للشفاء 135 حالة فقط، في حين وصل عدد الوفيات إلى 1,019.
أعربت الحكومة البريطانية عن قلقها بعدما أظهرت الأرقام أن الوفيات تجاوزت الألف شخص. وحذر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، من أن بلاده ستتجه نحو الأسوأ، قبل أن تبدأ مرحلة الانفراج، وقال جونسون، في منشور وزع على كل المنازل في بريطانيا، “نحن نعلم أن الأمور ستتجه إلى الأسوأ، قبل أن تبدأ بالتحسن. لكننا نقوم بالتحضيرات الصحيحة، وكلّما اتبعنا القواعد، خسرنا عددا أقل من الأرواح. وقريبا ستعود الحياة إلى طبيعتها“.
أعلن مدير هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا إن بلاده ستكون قد أبلت بلاء حسنا إذا عبرت أزمة فيروس كورونا بأقل من 20 ألف حالة وفاة. ووحدات العناية المركزة في لندن لم تمتلئ بعد. وتجهز هيئة الخدمات الصحية الوطنية غرف العمليات والإنعاش لاستقبال الحالات الحرجة.
البدء بإجراء اختبارات للطواقم الطبية في بريطانيا وسيخضع للفحص العاملون في خدمة الصحة الوطنية (NHS) الذين تظهر عليهم أعراض المرض، وستكون البداية مع مئات الأطباء والممرضين العاملين في غرف العناية المركزة.
أقرت الحكومة البريطانية خطة لاستخدام اختبارات منزلية لكشف الإصابة بالفيروس. وأعلنت الحكومة أنها اشترت 3.5 مليون جهاز اختبار يفحص ما إذا كان الشخص مصاباً في غضون 15 دقيقة فقط، وأنها ستطلب ملايين الأجهزة الإضافية.
دول أخرى

أصدرت الحكومة السويسرية تعليماتها لكل السكان تطالبهم فيها بالبقاء في منازلهم خاصة المرضى وكبار السن الذين تجاوزت أعمارهم 65 عاما. كما فرضت حظرا على مستوى البلاد على أي تجمع يضم أكثر من خمسة أشخاص وأقرت المزيد من الإجراءات للمساعدة في دعم الاقتصاد. وسجلت سويسرا 14,352 ألف حالة إصابة، وتماثل للشفاء 1,595 حالة، في حين وصل عدد الوفيات إلى 282 حالة.
أعلن رئيس الوزراء الأسترالي، أن معدل انتشار فيروس كورونا في أستراليا انخفض إلى النصف في الأيام الأخيرة. مما يظهر أن إجراءات التباعد الاجتماعي ناجعة. كما أعلن عن تقديم الحكومة نحو 680 مليون دولار أمريكي كدعم إضافي لتوسيع خدمات الرعاية الطبية عبر الهاتف والخدمات الصحية الأخرى. وسجلت أستراليا 3,969 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 226 حالة، أما عدد الوفيات بلغ 16 حالة فقط.
طالب رئيس النمسا، بمزيد من التنسيق والتعاون الدولي لمواجهة الوضع العالمي الصعب الناتج عن أزمة انتشار فيروس كورونا. ودعا الحكومة إلى اتخاذ إجراءات أكثر فاعلية للحد من انتشار المرض والسيطرة على الأزمة. وقد سجلت النمسا 8,450 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 479 حالة، ووصل عدد الوفيات إلى 86 حالة.
قال وزير الصحة الأيرلندي إن أيرلندا تأمل في أن تكون في وضع يمكنها خلال أسبوعين من تعديل أو إلغاء بعض إجراءاتها الجديدة المقيدة بشدة بسبب فيروس كورونا إذا كانت قادرة على إبطاء معدل دخول المرضى لوحدات العناية المركزة. وسجلت أيرلندا 2,415 حالة إصابة، وتماثل للشفاء خمس حالات فقط، ووفاة 36 شخصاً.
قررت هولندا وقف استيراد الكمامات من الصين، وأمرت بسحب 600 ألف منها من الأسواق والمستشفيات. وأكدت وزارة الصحة أن الكمامات المستوردة ستخضع من الآن فصاعدا لفحوص إضافية، للتأكد فيما إذا كانت تلبي المعايير المطلوبة. وسجلت هولندا 9,762 حالة إصابة، تماثل للشفاء ثلاث حالات فقط، أما عدد الوفيات فقد وصل إلى 639 حالة وفاة.
أعلن رئيس الوزراء الكندي، أن مواطني بلاده الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس، سيمنعون من السفر عبر الطائرات أو رحلات القطارات بين المدن، في إجراء سيدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين. ولا يشمل هذا الإجراء، التنقل عبر الحافلات، نظرا إلي أن وسيلة النقل هذه لا تخضع لسلطة الحكومة الفيدرالية. وقد سجلت كندا 5,655 حالة إصابة، تماثل للشفاء 508 حالة، ووفاة 60 شخصاً فقط

ج: الولايات المتحدة الأمريكية

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية يوم أمس السبت 19452 حالة إصابة بفيروس كورونا أضيف لها 203 حالة جديدة صباح اليوم ليصل بذلك إجمالي حالات الإصابة بالولايات المتحدة ل123781 حالة ، بينما أرتفع عدد الوفيات ل2229 بعد أن سجلت السلطات الأمريكية 525 حالة وفاة يوم أمس و 8 حالات وفاة صباح اليوم الأحد.
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لن يقوم بعزل ولايات نيويورك ،نيوجيرسي ، كونيتيكت ومنع السفر من وإلى الولايات الثلاث بل سيأمر بتشديد إجراءات الكشف في مطارات الولايات الثلاث وسيقوم بأصدار تحذر على السفر من وإلى الولايات الثلاث على أن يطبق حاكم كل ولاية الأمر على منافذ ولايته.
قالت هيئة الإسعاف بولاية نيويورك أن حجم العمل الذي بذلته وانتشار سيارات الإسعاف بالولاية فاق حجمه وقت كارثة 11 سبتمبر ، وفقاً لمدير الهيئة فإنها وصلت لنقطة الانهيار بسبب كثرة الطلبات والاتصالات الهاتفية وهو ما أجبر الهيئة عدم القدرة على الاستجابة على الاتصالات الواردة لها.
طالب قاضي بمحكمة مقاطعة لوس أنجلوس الحكومة الأمريكية بإصدر قرار للإفراج عن أطفال المهاجرين الغير شرعيين المحتجزين في معسكرات الاحتجاز المخصصة لهم بعد اكتشاف 4 حالات إصابة بين أطفال محتجزين في معسكر مخصص لأطفال المهاجرين بولاية نيويورك.
حذر مكتب الصحة العامة بولية وواشنطن من أن أي شخص ستظهر عليه أعراض الإصابة أو أصيب بالفعل بفيروس كورونا سيتم إلقاء القبض عليه حال عدم التزامه بعزل نفسه في منزله أو الذهاب للمستشفى لعزله، وفقاً لبيان مكتب الصحة بالولاية فإن الإجراء الهدف منه الحفاظ على صحة بقية قاطني الولاية وإجبار المواطنين على الالتزام بعزل أنفسهم وعدم نشر الفيروس، على أن يسمح لمن تعرض للإصابة بالخروج من منزله أو من معزله بعد 3 أيام كاملين من التعافي من الفيروس.
سيقوم مكتب الحقوق المدنية التابع لوزارة الصحة الأمريكية بفتح تحقيق لضمان أن الولايات لا تقوم بالسماح لمقدمي الخدمات الطبية بالتمييز والتفرقة في تقديم الرعاية الطبية بناء على الدين أو العرق أو السن أو الحالة المرضية، يأتي ذلك بعد أن قام مكتب حقوقي برفع دعوة ضد ولايتي واشنطن وألباما على أساس التمييز في تقديم الرعاية الصحية لذوي الاحتياجات الخاصة بالتزامن مع حالة الطوارئ.

د: الصين

سجلت الصين 45 حالة إصابة جديدة يوم أمس السبت ليصل بذلك إجمالي الإصابات في الصين ل81439 بينما أرتفع عدد الوفيات ل3300 بعد أن سجلت الصين خمس وفيات جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا.
خرج 477 معافيا من فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) من المستشفيات الصينية المخصصة لمجابهة الإصابة بالفيروس ، حسبما ذكرت لجنة الصحة الوطنية الصينية يوم أمس السبت.
وقالت اللجنة في تقريرها اليومي اليوم الأحد أن ما اجماليه 75448 مريضا خرجوا من المستشفيات بعد تعافيهم حتى نهاية يوم السبت.
عادة محطات المترو والقطار للعمل بمدينة ووهان الصينية والتي ظهر بها الفيروس لأول مرة ، وقد بدا سكان المدينة في استخدام خطوط المترو وقد لوحظ التزامهم بارتداء الكمامات والأدوات الوقائية ، كما وجدت تعليمات داخل عربات المترو تطلب من المستخدمين الحفاظ على مسافة بين بعضهم البعض، تأتي الخطو الأخيرة لتكمل سلسلة الخطوات التدريجية التي تقوم بها الحكومة الصينية لرفع الحظر عن إقليم هوبي.
استأنفت خدمت رحلات الركاب الجوية داخل مطارات مقاطعة هوبي بأستثناء مطار تيانخه الواقع بمدينة ووهان والتي كانت الأكثر تضرراً من إنتشار الفيروس،كذلك أستأنفت جميع رحلات الشحن الجوي من مطارات المقاطعة المختلفة، بعد أن قامت الحكومة الصينية بتعقيم كامل المطارات والطائرات قبل عودة الخدمة.
أرسلت الصين اليوم الأحد فريقا يضم 12 خبيرا طبيا إلى لاوس لمساعدة الدولة الواقعة بجنوب شرق آسيا في حربها ضد مرض فيروس كورونا الجديد .
أعلنت شركة اختبار الأنساب والجينات الإسرائيلية (ماي هيرتاج) أمس السبت عن إنشاء مختبر لفحوصات فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في إسرائيل، بالتعاون مع شركة (بي جي آي جينوميكس) الصينية العملاقة للتكنولوجيا الحيوية.
وقالت الشركة الإسرائيلية في بيان، إنه سيتم إقامة المختبر بحلول التاسع من أبريل المقبل، على أن يجري المختبر الجديد 20 ألف اختبار للفيروس يوميا.
وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية أمس الجمعة في بيان، أن “عدد الاختبارات اليومية للفيروس في إسرائيل سيصل إلى 30 ألف اختبار خلال أسبوعين”، ومن المتوقع أن يكون المختبر الجديد العامل الرئيسي في هذه الزيادة.
وأشارت الشركة الإسرائيلية إلى أن شركة بي جي آي جينوميكس أنشأت بالفعل مختبراً مماثلا في مدينة ووهان الصينية خلال خمسة أيام فقط ومختبراً آخر في مدينة شنتشن.
أدخلت شركات لإنتاج معدات الوقاية الطبية في شيانغيانغ عدة خطوط إضافية لإنتاج المعدات الوقائية الخاصة بعد زيادة الطلب عليها في الصين والعالم.
ه: على مستوى اليابان

سجلت العاصمة اليابانية طوكيو رقم قياسي في عدد الإصابات المسجلة منذ بداية انتشار فيروس كورونا حيث سجلت السلطات 68 حالة إصابة بفيروس كورونا منذ يوم أمس السبت حتى اليوم الأحد ليرتفع بذلك عدد الإصابات في اليابان ل1693 حالة إصابة و 52 حالة وفاة.
تعتبر الزيادة في ال24 ساعة الأخيرة في أعداد الإصابات يوم أمس السبت هي أكبر صعود في نسبة الإصابات في يوم واحد في اليابان، قالت السلطات أن الحالات ال68 الجديدة 2 منها جاء من الولايات المتحدة لليابان وحالة جاءت من أوروبا لليابان.
رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي وعد بحزمة من الإجراءات المشددة كما حزمة دعم اقتصادي استثنائية لمجابهة تداعيات جائحة كورونا.
المركز المصري للدراسات الاستراتيجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *